طرب ميوزيك
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
طرب ميوزيكالرئيسيةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
<div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>

شاطر | 
 

 كالديرون: البرازيل تعلمت الدرس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المـــديــر العــــام
كلمة بحبك
كلمة بحبك
avatar

368
ذكر
رصيد النقاط : 2546
الموقع : طرب ميوزيك
العمل/الترفيه : مرشد سياحى
المزاج : زى الفل وتماااااااااام اوى كمان

تاريخ التسجيل : 20/04/2010
رسالة SMS We apologize for the lack of many new topics
Because of the lack of management team
We ask you to find himself capable of the administration he or she can progress

TRp Music
With greetings
Egyptian Advisor


مُساهمةموضوع: كالديرون: البرازيل تعلمت الدرس   الثلاثاء يوليو 06, 2010 1:29 pm

Getty Images


بقلم جابرييل كالديرون


لقد لعبت ضد البرازيل في كأس العالم مرتين، في سنتي 1982
و1990. وما أتذكره هو أنني كنت أواجه فريقاً هجومياً وطموحاً، يحاول الهجوم
بعدد كبير من اللاعبين من الدقيقة الأولى. في أسبانيا كان هو أفضل فريق في
البطولة، ولكنه للأسف لم يتمكن من الاستفادة من هذا الهجوم أمام إيطاليا
وانتهت مباراته معها بخسارته 3 – 2، وكان يكفيه التعادل! لقد قُضي عليهم
آنذاك بكرة القدم التي يحبها شعبهم.


وفي إيطاليا 1990، عدت لمواجهتهم مع المنتخب الأرجنتيني
في دور الستة عشر، وكنا نستحق أن نخرج من الشوط الأول خاسرين 5 – 0. كانت
البرازيل بمثابة إعصار هجومي حقيقي! أتذكر أنني كنت جالساً مع البدلاء، حيث
كنا دائماً نشجع زملاءنا. ولكننا لم نفعل في تلك المرة: بل كنا متجمدين،
لم يكن لنا حول ولا قوة أمام مثل هذا التفوق الطاغي. وفي الاستراحة، لم يقل
لنا كارلوس بيلاردو كلمة واحدة. لم نكن نفهم... وقبل أن نخرج، طلب منا
شيئاً واحداً: "من فضلكم، لا تتركوا الكرة أكثر من ذلك لذوي اللون الأصفر".
وفي الشوط الثاني، لعب دييجو (مارادونا) لعبة مذهلة وجاء هدف (كلاوديو)
كانيجيا. فزنا بمباراة غير معقولة وعادوا هم إلى الديار.


وأنا أحكي كل هذا لسبب: لقد تعلمت البرازيل الدرس. إن
فريقهم اليوم هو أفضل فريق يدافع في هذه البطولة كلها، وذلك دون أن يفقد
طابعه الهجومي الذي تميز به على مدى التاريخ. ولعلنا نصور ذلك الأمر كما
يلي: إنه فريق يدافع مثل دونجا، ويهاجم مثل البرازيل.


عندما كان دونجا لاعباً، كان مختلفاً عن باقي
البرازيليين، حيث كان هو المكلف بأداء العمل الأقل بريقاً والذي لا يقل
أهمية في الوقت نفسه: توفير التوازن في فريق هجومي بحت والقتال من أجل كل
كرة كما لو كانت الأخيرة. وهذا المنتخب البرازيلي يعمل بنفس الطريقة. فهو
يدعوك للهجوم عليه حتى تعتقد أنك تتحكم في الأمور. وعندما تكتسب الثقة وتظن
أنك تثير قلقه، يفاجئك ويفوز بالمباراة. إنه المرشح الأكبر للوصول إلى
النهائي، ولا مجال للشك في ذلك.


وفي النهاية، أود أن أحيي كرة القدم التشيلية في هذه
البطولة. ففي بطولة منح فيها كثير من المدربين الأولوية لحسن التنظيم
الدفاعي، كان التشيليون هم أصحاب أفضل أسلوب، وذلك بفضل طموحهم وسعيهم
لتسجيل الأهداف. لقد تركوا بصمتهم ورحلوا مرفوعي الرؤوس.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://trpmusic.yoo7.com
 
كالديرون: البرازيل تعلمت الدرس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طرب ميوزيك :: ©؛°¨°؛©][ منتدى الرياضة ][©؛°¨°؛© :: منتدى الكرةالعالميه-
انتقل الى: